l'Association RDFS a pour objet de :

- Porter la voix des femmes syriennes, en Syrie ou à l’étranger. 

- Soutenir les femmes syriennes dans leur quête de liberté et de dignité, renforcer la participation politique des femmes syriennes et leur présence dans les opérations de paix. 

- Favoriser l'adhésion aux valeurs communes : la citoyenneté, la laïcité et la démocratie.

- Aider les femmes syriennes à se remettre debout. 

- Faciliter l’intégration des réfugiées syriennes, favoriser les échanges humains par des activités sociales et culturelles en France et dans les pays qui accueillent des réfugiées syriennes. 

- Agir pour l’accès des femmes syriennes aux droits et promouvoir les droits des femmes.

 

 

ولادة جديدة، ربما هو الأمر الذي يحتاجه كل سوري اليوم. خصيصاً من خرج خلال السنوات الأخيرة من سوريا من تحت وطأة الحرب والخوف اليومي نحو أفق جديد وبلاد جديدة والأخص منهم النساء السوريات اللواتي حملن عبئاً كبيراً وكنّ حجر زاوية لتأسيس حياة جديدة لعوائلهنّ في بلاد المهجر دون نسيان الوطن الأم والذي بقي دافعاً محركاً للنجاح وللنهوض أملاً بعودة كريمة لكافة بناته وأبنائه لبنائه واحيائه من جديد.

على هذا المسار تأسست منظمة

Renaissance Des Femmes Syriennes (RDFS)

 

كخطوة للنساء السوريات في المهجر على طريق نهوض سوريا والسوريين وهي منظمة غير ربحية مسجلة في فرنسا وتهدف الى

- إيصال صوت النساء السوريات في سوريا وبلدان المهجر

- دعم النساء السوريات في بحثهنّ عن الحرية والكرامة ودعم المشاركة السياسية للمرأة السورية ووجودها الفاعل في مسار السلام العادل

- تعزيز الانتماء للقيم المشتركة مثل المواطنة والديمقراطية والعلمانية

- مساعدة النساء السوريات على النهوض من جديد

- تعزيز الاندماج في المجتمع الفرنسي عبر التبادل الإنساني والاجتماعي والثقافي في فرنسا وفي البلدان التي تستقبل اللاجئات السوريات

- دعم وصول النساء السوريات لحقوقهنّ ودعم حقوق المرأة